عكر بحثت مسألة إكتظاظ السجون في لبنان في حضور فهمي ونجم وعثمان

عقدت نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع ووزيرة الخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر إجتماعاً لبحث مسألة إكتظاظ السجون في لبنان، بحضور وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي ووزيرة العدل ماري كلود نجم والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان وعدد من الضباط الذين يتولون موضوع السجون من وزارة الداخلية والشرطة العسكرية ومديرية المخابرات.
وجرى خلال الإجتماع عرض لواقع السجون وإزدياد أعداد الموقوفين في النظارات بسبب إرتفاع معدلات الجريمة، والصعوبات المتعلقة بعمليات تسليم الموقوفين بين النيابات العامة العسكرية والإستئنافية، إضافة الى البحث في الحلول السريعة والممكنة للتخفيف من الإكتظاظ الحاصل.
وخلص الإجتماع الى الإتفاق على نقل جميع الموقوفين الموجودين لدى الجيش اللبناني لا سيما الشرطة العسكرية الى السجون المعتمدة من قبل قوى الأمن الداخلي.
واستقبلت الوزيرة عكر سفير الجزائر في لبنان عبد الكريم ركايبي وعرضت معه الأوضاع في لبنان والعلاقات الثنائية بين البلدين، كما إلتقت سفير اليابان في لبنان تاكيشي أوكوبو وتم البحث في إتفاقية التعاون التقني والعلاقات الثنائية وسبل تطويرها.
ثم إستقبلت الوزيرة عكر أيضاً مساعدة المديرة العامة لليونسكو في قطاع التربية السيدة ستيفانيا جيانيني ترافقها مسؤولة المشاريع في مكتب المديرة العامة السيدة هدى جابريان، وجرى البحث في مبادرة لبيروت التي أطلقتها اليونسكو في العام 2020 عبر مكتبها الإقليمي في لبنان لمساعدة قطاعي التربية والثقافة في بيروت عقب إنفجار مرفأ بيروت.
وشكرت الوزيرة عكر تعاون المكتب الإقليمي لليونسكو في بيروت مع وزارة الخارجية والمغتربين للقيام بالمرحلة الأولى من عملية مسح وتوظيب وإعداد نظام لإدارة أرشيف وزارة الخارجية ومكننته عبر وضع الأطر العامة وتوحيد طرق التعامل معه.

مقالات ذات صلة