هواوي تستغني عن ثلثي الموظفين في قسم الأبحاث بالولايات المتحدة

أعلنت “هواوي” رسميا الاستغناء عن ثلثي الموظفين في قسم الأبحاث في الولايات المتحدة، بسبب استمرار الحظر المفروض عليها منذ أشهر.

فقد تأكدت، اليوم، تقارير تسريح” هواوي” المئات من موظفيها في الولايات المتحدة والتي ظهرت قبل 10 ايام تقريبا، بعد أن قامت الشركة بالاستغناء عن 600 موظف في مقراتها من حوالي 850 موظفا يعملون هناك في قسم الأبحاث. وذلك من خلال الشركة الفرعية Futurewei Technologies المختصة في تطوير الأبحاث والتي كانت تمثل الشركة الأم في عدة مجالات خلال الفترة الماضية.

وبحسب “رويترز” فإن موظفا في Futurewei Technologies أخبرها أن بداية العملية كانت بعد ظهور تأثيرات الحظر ليصبح موظفو الشركة أمام موقف صعب بعد الحظر تسبب بتسريح أكثر من ثلثي الطاقم في قسم الأبحاث داخل الشركة.

ويجدر القول ان شركة Futurewei Technologies لا تمثل جميع موظفي هواوي هناك، لكن في نفس الوقت لا يستطيع أي من العاملين فيها القيام بأي شيء خلال الوقت الحالي وهو ما ساهم بالاستغناء عنهم. فيما سيصبح عدد الموظفين نحو 1,200 في شركة هواوي بجميع أقسامها مستمرين على رأس عملهم في الوقت الحالي، لكنهم في معظمهم موظفو دعم فني وخدمة عملاء وموردون.

كانت التقارير السابقة تتحدث عن تسريح الشركة لمئات الموظفين، كما منحت الصينيين منهم للعودة للعمل بالشركة في البلد الأم.

مقالات ذات صلة