تسليم وتسلم في قيادة القطاع الغربي لليونيفيل

أقامت قيادة القطاع الغربي لليونيفيل في مقرها في شمع، حفل تسليم وتسلم في قيادة القطاع بين الجنرال دافيد سكالابرين المغادر وقائد لواء فريولي الجنرال ستيفانو لاغوريو المقبل، في حضور رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام الجنرال ستيفانو دل كول، سفيرة إيطاليا في لبنان نيكوليتا بومبارديري، قائد قطاع جنوب الليطاني في الجيش اللبناني العميد الركن مارون قبياتي، قائمقام صور محمد جفال، قائمقام بنت جبيل شربل العلم، رئيس اتحاد بلديات صور حسن دبوق، رئيس بلدية شمع عبد القادر صفي الدين، وضباط من الجيش واليونيفيل، رؤساء بلديات ومخاتير فاعليات محلية، مع الاحتفاظ بمسافات التباعد.

وبعد عرض عسكري رمزي، توجه دل كول بالشكر ل”اللواء الالبيني تاوريننسي المغادر للعمل العظيم الذي أنجزه خلال المرحلة الماضية في ظل الأزمة السياسية الاقتصادية والاجتماعية الخطيرة في البلاد، ولكن خلال ذلك كان اللواء قادر على إعادة تشكيل الأنشطة العملانية المختلفة بشكل فعال، سواء التعاون ودعم الجيش اللبناني أو في المراقبة الدقيقة لوقف الاعمال العدائية، حتى خلال اللحظات الصعبة من الأزمات وعدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط بأكملها”.

أضاف: “من أجل تحقيق أهداف قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، عرف جنود حفظ السلام الإيطاليون دائما كيفية التصرف بحيادية وشفافية وإقامة علاقات احترام متبادل مع زملائهم في الجيش اللبناني والحصول باستمرار على موافقة بالإجماع من السلطات الرسمية والسكان المحليين ، وأيضا من خلال تنفيذ مشاريع مكتب التعاون المدني – العسكري التي في الواقع، أصبحت أنشطة الدعم للقطاعات الأضعف بسبب Covid-19، وبالتالي تدهور النسيج الاجتماعي والاقتصادي للبلد”، مشيدا بدور الضباط الايطاليين والمهام الموكلة اليهم”.

وحيا دل كول جنود لواء “فريولي” الوافدين وحثهم على “الاستمرار في المسار الذي تبعته الفرق السابقة، والعمل بتوازن ومهنية وحيادية ودبلوماسية وفعالية ومصداقية واحترام”.

إشارة الى أن لواء “فريولي”، يبدأ مهمته الرابعة في لبنان والعمل تحت راية الأمم المتحدة حيث يتسلم قيادة القطاع الغربي لليونيفيل الذي يضم 3800 عنصر من القبعات الزرق، قادمين من 16 دولة من أصل 46 دولة مساهمة في مهمة اليونيفيل، من بينهم 1000 عنصر من الجيش الإيطالي.

وفي الختام تم تبادل الدروع التذكارية.