سياسيّون يغادرون منازلهم خوفاً!

بحث اجتماع مجلس الأمن المركزي، الذي عقد في وزارة الداخليّة والبلديّات أمس، موضوع التظاهرات اليوم، بمناسبة ذكرى تفجير المرفأ، حيث عُرضت تقارير أمنيّة عن التحرّكات المزمع القيام بها.

وتشير معلومات موقع mtv الى أنّ الأجهزة الأمنيّة تملك تقارير عن احتمال شنّ هجمات على منازل عددٍ من السياسيّين والأمنيّين، وليس على مقارهم الرسميّة، وخصوصاً من لهم صلة ما بالانفجار المشؤوم.

وعلم موقعنا بأنّ عدداً من السياسيّين غادروا منازلهم تحسّباً لحصول تطوّرٍ ما، خصوصاً أنّ عناوين هذه المنازل وُزّعت على مجموعات ستشارك في تظاهرات اليوم.

مقالات ذات صلة