المرشح لعضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت ومنصب النقيب ناضر كسبار: كل من علم بوجود المواد المتفجرة في المرفأ يجب مساءلته امام القضاء

تساءل المرشح لمركز عضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت ومنصب نقيب المحامين في بيروت المحامي ناضر كسبار كيف ننسى يوم ٤ آب المشؤوم وقد تدمّرت بيروت وتدمر معها آمال واحلام اللبنانيين الذين سقطوا بين ضحية وجريح ومتضرر.

كسبار وكمفوض لقصر العدل في نقابة المحامين في بيروت، وكأحد جرحى انفجار مرفأ بيروت، وعبر برنامج “نهاركم سعيد”، اكد ان كل من علم بوجود المواد المتفجرة ومدى خطورتها هو مسؤول ويجب مساءلته امام القضاء، فلو تصرّفوا بمسؤولية لما كان حصل ما حصل في هذا اليوم المشؤوم.

واضاف كسبار هذه الجريمة لا يجب ان تمرّ مرور الكرام، فليتم التحقيق مع المسؤولين وكذلك المقصرين.

وختم قائلا ان ٤ آب هو اسوأ ايام لبنان فلنصلي للضحايا والجرحى والمتضررين، مشددا على ضرورة معاقبة المجرم ايا كان وعدم تضييع البوصلة للوصول الى الحقيقة.

مقالات ذات صلة