رئيس اتحاد بلديات الدريب الاوسط: مصرون على الإدعاء ضد من رمى النفايات في خراج الفريديس

أسف رئيس اتحاد بلديات الدريب الاوسط عبود مرعب لعدم تمكنه “من الادعاء على مجموعة من الاشخاص تم توقيفهم ليلا بالجرم المشهود، من قبل شرطة اتحاد بلديات الدريب الأوسط بالتنسيق مع شرطة بلديات البيرة والكواشرة ومختار فريديس، وهم يقومون بتفريغ حمولاتهم من النفايات المهربة الى محافظة عكار تحت الجسر في خراج بلدة فريديس داخل نطاق الاتحاد”.

ولفت، في تصريح اليوم، الى ان “الاشخاص الثلاثة هم لبنانيان وسوري قد تم ضبطهم مع شاحناتهم وهم يفرغون حمولات نفاياتهم، فيما تمكن سائق احدى الشاحنات من الفرار الى جهة مجهولة وقد تم تسليم الموقوفين الى فرع المعلومات الذي سلمهم بدوره الى فصيلة درك القبيات حيث لا يزالون قيد التوقيف”.

ولفت مرعب الى انه تفقد موقع رمي النفايات وقال: “ان العصابة التي اوقفت ليلا تمكنت خلال ايام قليلة من نقل اكثر من 60 طنا من النفايات المهربة من المنية الى محيط فريديس داخل نطاق الاتحاد الامر الذي ادى الى تلوث كبير في المنطقة”.

وأكد انه “تواصل مع وزير البيئة فادي جريصاتي ومع محافظ عكار المحامي عماد اللبكي ووضعهما بأجواء ما جرى وبأنه بصدد الادعاء على هذه العصابة وكل من يظهره التحقيق في هذه القضية بمخفر القبيات”.

وأبدى مرعب تخوفه “من ان تكون هذه القضية قد بدات تحكمها ضغوط وتدخلات سياسية ادت الى رفض ادعائه امام الجهات المعنية، في محاولة للفلفة الموضوع”، مؤكداً انه “لن يقبل في الدريب الاوسط بوجود غرام واحد من النفايات المهربة الينا وعلى القضاء والاجهزة المعنية كافة تحمل مسؤولياتها كما على بلدية المنية تحمل مسؤولياتها واعادة هذه النفايات”.

وهدد بالتصعيد “في حال الاستمرار برفض الدعوى التي نحن مصرون على التقدم بها امام القضاء المختص ولن نرضخ لاية ضغوط ولن نقبل بلفلفة هذا الموضوع ولن نقبل بدفن نفايات الاخرين في ارضنا وعلى من حملها الينا اعادتها من حيث أتى بها”.

مقالات ذات صلة