ميقاتي لـ”النهار”: سأتبنى الاصلاحات وبنود المبادرة الفرنسية

شدد الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، في حديث الى “النهار” على انه سيتبنى الإصلاحات وبنود المبادرة الفرنسية”، داعيا “المجتمع المدني للتعاون”.

واكد الرئيس ميقاتي انه “يحترم آراء الكتل المسيحية وهم لا يستهدفونني شخصياً بعدم تسميتي لتشكيل الحكومة”، مشيرا الى انه “يريد الوصول إلى حل للنهوض بالبلد ولا أريد تحدّي أحداً خصوصاً رئيس الجمهورية وفريقه السياسي”.

وإعتبر ان يوم 4 آب هو كارثة كبيرة وعلينا أن نعالج كل الملفات المرتبطة بهذه الكارثة والأهم هو الاستمرار بالتحقيق لتبيان الحقائق، وسنؤسس فريق عمل متخصص لمعالجة كل الأضرار المرتبطة بكارثة 4 آب.

واشار الى “انني أعلم حدودي في العلاقة بين “حزب الله” وإيران، وخيارنا هو عربي ولا نريد أن يكون لبنان ممرّاً.”.

وقال لقد “كُلّفت كي أكمل، وهناك نور في نهاية النفق، وأنا قادر على أن أقوم بهذه المهمّة، وقد قلت للرئيس عون أنني سأزور قصر بعبدا فور انتهاء الاستشارات للبدء بتشكيل الحكومة”.

 

مقالات ذات صلة