عوض لل”OTV”: طرح ” التيار” نواف سلام قد يعطّل تكليف ميقاتي

كرامي مرشح تسوية والغطاء السني متوفر مع الحريري والمفتي

أفاد المشرف على موقع “الانتشار” الزميل ابراهيم عوض ان الرئيس نجيب ميقاتي لن يقبل التكليف بتشكيل حكومة في حال امتناع” التيار الوطني الحر” و” القوات اللبنانية” عن تسميته وذلك لأسباب ميثاقية .واعتبر أن توقيت “التيار” عبر” رميه” خبرا اليوم عن وجود اتجاه لديه لتسمية الدكتور نواف سلام رسالة غير إيجابية موجهة لميقاتي.

وفيما ذكر عوض، في حديث لمحطة OTV مع الزميل جاد ابو جودة ضمن برنامج ” حوار اليوم ” ،ان الرئيس ميقاتي يدرس مسألة التكليف ولم يحسم أمره بشأنها بعد لأنه يريد تبيان مسار التأليف أيضا كي يتجنب ما حصل مع السلف الرئيس سعد الحريري، إلا أن اللافت في ذلك هو قبوله مبدأ التكليف وتراجعه عن ” لاء” التعاون مع العهد ورئيسه. كما أن مصادر قريبة منه ابلغتني أنه يريد الحصول على الحد الادنى – على الأقل- من التفاهم مع رئاسة الجمهورية على تفاصيل التشكيل ومهمة الحكومة ودورها.ورأى عوض هنا ان الرئيس ميقاتي يرفض أن توضع عليه شروط كالقول بعدم الترشح للانتخابات.

وردا عن سؤال عن موقف الرئيس الحريري من تكليف ميقاتي اجاب عوض بأن الأخير سيتشاور معه في الموضوع بالتأكيد ومع رؤساء الحكومة السابقين ،الا ان على الحريري ان يرد الجميل لميقاتي، في حال حصل التكليف، كونه وقف معه بصلابة طوال الأشهر التي كانت فيها “ورقة التكليف” في جيبه.

وماذا إذا لم يتيسر تكليف ميقاتي؟ سئل عوض فرد بالقول:” عندئذ ستتوجه الدفة نحو التسوية مع الوزير السابق فيصل كرامي الذي سمع كلاما طيبا من مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان حين زاره قبل أسبوعين. كما أن علاقته مع الرئيس الحريري إلى تحسن وقد اتصل به الأخير وتواعدا على لقاء قريب.

هل ترضى السعودية بكرامي؟،  عن تساؤل الزميل ابو جودة هذا رد عوض قائلا: ” لا اظن انها تمانع في ذلك وهي العليمة بأصل وفصل العائلة الكرامية .كما اود ان اذكّر بأن زيارة كرامي للسفير البخاري قبل مدة تمت بدعوة من الأخير له وتخللتها مأدبة غداء، وليس كما يفعل آخرون الذين يأتون السفير لالتقاط صورة معه”.

مقالات ذات صلة