نقيب مستوردي المواد الغذائية​: الأمور ليست على ما يرام!

شدد رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية​ هاني بحصلي على أن الامور ليست على ما يرام مع الإرتفاعات المتتالية لسعر صرف الدولار، التي تؤدي الى إرتفاع جنوني في الأسعار من دون أن يقابلها أي إرتفاع في الاجور، لعدم قدرة القطاعين العام والخاص على تحقيق هذا الامر، وبالتالي فإن الوضع صعب ونحن أمام أزمة كبرى تتمثل بعدم قدرة المواطن على تلبية حاجاته الأساسية.

وأكد بحصلي، في حديث عبر “صوت لبنان”، أن تفاوضاً يجري الآن بين المستوردين ومصرف لبنان حول مئات ملايين الدولارات العالقة في المصرف المركزي في ما خص أموال الدعم الذي لم يعد موجوداً، كي تُدفع على فترات طويلة، وهذا يؤثر سلباً على إنسياب البضائع.

 

مقالات ذات صلة