الأكثرية تميل إلى تسمية ميقاتي… وحزب الله لا يمانع تكليفه

أوضح مصدر سياسي بارز إن الحزب ليس في وارد الدخول في اشتباك سياسي مع الطائفة السنية، وهو لذلك يرفض تكرار تجربة حكومة حسان دياب برئيس آخر، مؤكداً لـ”الشرق الأوسط” أن الحزب لا يمانع أبداً تكليف الرئيس نجيب ميقاتي لأنه يريد أن يبعد عنه التهمة التي تلاحقه بتأخير تشكيل الحكومة إلى ما بعد جلاء الموقف على جبهة المفاوضات الأميركية – الإيرانية الجارية في فيينا، إضافةً إلى تهمة أخرى على خلفية مراعاته للنائب جبران باسيل واستجابته لشروطه التي من دونها لن يفرج عن تشكيلها.

مقالات ذات صلة