تطوّرات حالة دلال عبد العزيز… وهذا ما يخشاه الأطباء!

شهدت الفترة الأخيرة مجموعة من التطورات بشأن حالة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز والتي لا تزال في المستشفى منذ حوالي 70 يوماً بسبب إصابتها بفيروس كورونا.

وكشف الطبيب محمد النادي، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في وزارة الصحة والسكان، عن تطورات الحالة الصحية لعبد العزيز قائلاً إن هناك أملاً في تحسّن وضعها.

وأوضح النادي أثناء استضافته في برنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا” المُذاع على شاشة “سي بي سي”، أن عبد العزيز لا تزال في حاجة إلى الأوكسجين، والأجهزة التي تساعد عضلة النفس على أداء وظيفتها. ولا تزال تعاني نقصاً في الأوكسيجين، وهو ما يؤثر في نشاط بعض الأعضاء الحيوية في الجسم.

ويخشى الأطباء من حدوث تليف كامل فى جدران الحويصلات الهوائية للرئة، والذي بدوره سيؤدى إلى تدمير الأوعية الدموية في نسيج الرئة، مما يُفقد الرئة أهم وظائفها وهي تحميل الدم بالأوكسيجين وتخليصه من غاز ثاني أوكسيد الكربون.

لها

مقالات ذات صلة