الحوت: رئيس الجمهورية وفريقه يتحملون مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع

حمّل رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان عماد الحوت رئيس الجمهورية وفريقه السياسي مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع والأمور في لبنان، وقال خلال مداخلة تلفزيونية على قناة الـ “ام تي في” ضمن برنامج “صار الوقت” : “رئيس الجمهورية وفريقه لا مشكلة لديهم في خوض معارك دونكيشوتية والانقلاب على الدستور والنظام على حساب الوطن والمواطن.

الحوت استنكر خطاب عدد من القوى السياسية التي رغم الأزمة الخانقة التي يعيشها المواطن على صعيد المعيشة والكهرباء والدواء وغيره، لا تزال تتكلم عن الأقوى مسيحياً والأقوى سنياً والأقوى شيعياً وحصة كل طرف في التركيبة بينما يشهد البلد كوارث اقتصادية وحياتية وانهيارات بالجملة.

وحذّر الحوت من امكانية وجود مخطط متعمد لإفراغ المؤسسات الواحدة تلو الأخرى بدءاً بالحكومة ثم عندما تنتهي ولاية رئيس الجمهورية يقول أنا لا أغادر القصر لأنه ليس هناك مجلس نيابي.

وفي وقت سابق غرّد الحوت عبر حسابه على تويتر قائلاً: في الأشهر الأخيرة اتخذ رئيس الجمهورية وفريقه من الرئيس المكلف ذريعة لعجزهم عن انقاذ الوطن، اليوم بعد الإعتذار أصبحوا وحدهم مسؤولين عن ما سنشهده من انهيار.

من بشرنا يوماً بجهنم ليس مؤهلاً لإدارة الجمهورية.

حمى الله لبنان واللبنانيين ممّن يستلذون مثل نيرون بمشهد النار تلتهم الوطن.

مقالات ذات صلة