طلال المرعبي من دار الفتوى: المدخل الاساسي للحل بالإسراع في تأليف حكومة حياد برئاسة الحريري قادرة على انقاذ لبنان

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، رئيس “تيار القرار اللبناني” الوزير السابق طلال المرعبي الذي قال بعد اللقاء:

“في هذه الظروف الصعبة نثني على المواقف الوطنية لرجال الدين ورؤساء الطوائف وتقبلهم لمعاناة المواطنين والمأساة التي يعيشونها، ومحاولاتهم المستمرة لصون الأمن والاستقرار. وبالتالي، سماحة مفتي الجمهورية هو من أوائل هؤلاء الرجال الذين عملوا ويعملون من أجل استقرار لبنان وسيادته وتضامنه ووحدته، وبالتالي نحن نعلم أيضا أن المشكلة الآن كبيرة جدا ولا وصف لهذه المأساة التي يعيشها اللبناني، إذلال المواطن وحرمانه مقومات الحياة من كهرباء وماء وبنزين والبحث عن قوته اليومي ولا يجده، وآن الأوان أن تشكل هذه الحكومة التي طلبها الجميع، المجتمع اللبناني والعربي والدولي، ولم تبصر النور حتى الآن”.

وأضاف: “نحن نعلم أن رئيس الجمهورية يجب أن يكون الحكم وليس الخصم لأحد، والمادة 64 من الدستور تقول في الفقرة الثانية إن رئيس الحكومة المكلف يجري الاستشارات النيابية ويوقع مع رئيس الجمهورية مرسوم تشكيلها. أقول هذا لتوضيح الأمور، وهذا ما اتفق عليه في الطائف. وبالتالي، نتمنى الإسراع في تأليف هذه الحكومة برئاسة الرئيس المكلف الشيخ سعد الحريري لكسب ثقة المجتمعات العربية والدولية، وخصوصا بعد المبادرة الفرنسية ومبادرة الرئيس (نبيه) بري. من هنا، نرى أن الحل الأساسي والمدخل الأساسي لحل كل هذه الأزمات هو بتأليف حكومة حياد قادرة على إنقاذ لبنان من براثن الفتنة ومن الفساد وتضع الإصلاحات المطلوبة لإعادة لبنان إلى أجوائه الطبيعية”.

وتابع: “هذه الحكومة لا تفصلها عن الانتخابات النيابية إلا أشهر قليلة، وتعمل أيضا على تعديل قانون الانتخابات المقبلة بحيث تجرى على أسس عادلة وتسمح لشباب الجيل الجديد بأن يعبر أيضا عن رأيه، وللمغتربين الذين يؤدون دورا كبيرا في مساعدة لبنان أيضا في حق تمثيلهم حتى في بلاد الاغتراب”.

وختم: “نقول آن الأوان لكي يتحمل الجميع مسؤولياتهم لأن الشعب لم يعد يستطيع الانتظار، وثورة الجياع قد تكون قاضية على الجميع”.

واستقبل مفتي الجمهورية القائد الجديد لشرطة بيروت العقيد أحمد عبلا يرافقه آمر مفرزة استقصاء بيروت المقدم يوسف شاتيلا، في زيارته الأولى بعد تسلمه مهماته الجديدة، وهنأه المفتي دريان، وتمنى له “التوفيق والنجاح في المهمات الموكلة إليه”.

مقالات ذات صلة