“حزب الله” يدين لقاء وزير خارجية البحرين نظيره الصهيوني

"هرولة خليجية توفر الغطاء السياسي والإعلامي لجرائم الاحتلال بحق المقدسيين"

دان “حزب الله” مواصلة دول خليجية “هرولتها باتجاه المزيد من خطوات التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، منتهزة كل فرصة لكسب وده”، مستنكراً لقاء وزير خارجية البحرين “نظيره الصهيوني”، واستتباع “ذلك بزيارة وفود إعلامية اليوم إلى القدس المحتلة ولقاء رئيس وزراء العدو، إضافة إلى العديد من اللقاءات التي عقدت بين مسؤولين خليجين وآخرين صهاينة”.

أصدر “حزب الله” البيان التالي:

“تُواصل بعض الدول الخليجية العربية هرولتها باتجاه المزيد من خطوات التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، منتهزة كل فرصة لكسب وده، ولم تكتف هذه الأنظمة وخصوصاً النظام البحريني من عقد المؤتمر الاقتصادي الفاشل في المنامة قبل مدة، بل عمد وزير خارجية هذا النظام إلى لقاء نظيره الصهيوني، واستُتبٍع ذلك بزيارة وفود إعلامية اليوم إلى القدس المحتلة ولقاء رئيس وزراء العدو، إضافة إلى العديد من اللقاءات التي عقدت بين مسؤولين خليجين وآخرين صهاينة”.

أضاف: “إن حزب الله إذ يدين ويستنكر كل هذه الخطوات التي تجري على حساب القضية الفلسطينية والقدس الشريف، يرى أنها وفرت وتوفر الغطاء السياسي والإعلامي لجرائم الاحتلال بحق المقدسيين والتي كان آخرها فجر اليوم، حيث هرعت جرافات الإحتلال الإسرائيلي في هدم بضع بنايات، تأوي عشرات العائلات الفلسطينية المقدسية، في حي وادي الحمص جنوب القدس المحتلة”.

تابع: “ويعتبر حزب الله أن عمليات الهدم هذه هي بمثابة جريمة حرب تأتي في سياق الخطوات الإسرائيلية الهادفة إلى تهجير الفلسطينيين من أرضهم وعزل مدينة القدس عن محيطها وتعزيز عمليات الاستيطان التوسعية، مستفيدة من التآمر الأميركي –العربي اللاهث لتصفية القضية الفلسطينية.

إن حزب الله الذي يرى أن الشعب الفلسطيني الصابر والمجاهد لديه كل العزم والإرادة لمواجهة كل أشكال العدوان الإسرائيلي وصنع مستقبله المشرق، يدعو المنظمات الدولية والانسانية للوقوف إلى جانب هذا الشعب المظلوم، كما يدعو الشعوب العربية والإسلامية للقيام بواجباتها تجاه فلسطين”.

مقالات ذات صلة