مخزومي: تحويل اللاجئ الفلسطيني إلى أجنبي بشحطة قلم مسألة خطيرة

أكد رئيس حزب “الحوار الوطني” النائب فؤاد مخزومي “أن الخطة التي وضعتها وزارة العمل لمكافحة العمالة الأجنبية ضرورية لجهة تنظيم العمالة غير الشرعية”، لكنه استغرب “تحويل اللاجئ الفلسطيني إلى أجنبي بشحطة قلم”، معتبرا ذلك “مسألة خطيرة خصوصا في هذه الظروف الإقليمية والدولية التي تحيط بالقضية الفلسطينية”.

ولفت، في بيان، إلى أن “ضبط العمالة الأجنبية ومنها العمالة السورية شيء، والتعرض للعمالة الفلسطينية أو الوجود الفلسطيني في لبنان، الذي مضى عليه أكثر من سبعين عاما شيء آخر”، متسائلا عن “مدى تأثير ذلك على العمالة اللبنانية والاقتصاد، وعن سبب العودة اليوم إلى هذا الملف”.

وقال:”إن اللبنانيين متفقون على رفض التوطين في مقدمة الدستور من جهة، والفلسطينيون متمسكون بحق العودة من جهة أخرى”. ودعا وزارة العمل إلى “التمييز بين الوجود الفلسطيني والعودة إلى لجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني في هذا الشأن لا سيما في مسألة تنظيم عمل الفلسطينيين”.

مقالات ذات صلة