المفتي عبد الله: المواد المدعومة من حق المواطن وليست للمتاجرة

شدد مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله على “ضرورة أن تأخذ القوى الامنية ومصالح حماية المواطن دورهم الطبيعي في متابعة الاحتكار والسوق السوداء، لأن هذا المال هو من حق كل المواطنين، وليس للمتاجرة وزيادة الربح على حساب الازمات الاقتصادية”، كلام عبد الله جاء خلال استقباله عددا من القيادات الروحية والاهلية في دار الافتاء الجعفري في صور.

وأضاف: “إن الازمات تتتالى على المواطنين، وهناك من يؤجج نارها بالاحتكار تارة وبالاهمال تارة أخرى، والجميع يعلم أن أول الحلول لهذه الازمات الاقتصادية والصحية هو تشكيل الحكومة ورسم خارطة الطريق للانتخابات على أساس قانون يضمن خلاص لبنان من الطائفية السياسية التي أخرت تقدم البلد واوقفت الابداع والتنمية البشرية المستدامة”.

واعتبر أننا “نعيش الازمات المتتالية منها السياسي ومنها الاقتصادي، وأن الازمة التي تأثر بها المواطنون هي الازمة الصحية وفقدان العديد من الادوية المزمنة وغلاء فاتورة الاستشفاء، مما يستدعي إدارة الضمان الصحي والاجتماعي لمعالجة هذا الامر في ما بينها وبين المستشفيات والمختبرات الطبية، وأن لا يكون المواطن كبش محرقة في هذا الامر ويترك لمصيره الصعب المحتوم”.

مقالات ذات صلة