سيناريو المرحلة المقبلة.. هذا ما سيُحضّر للبنان

ال “Looting” او ما يعرف بالعربية باعمال شغب يرافقها سرقات هي أكثر السيناريوات المرجح حصولها في لبنان بناء على التقارير العربية والغربية والمعطيات المتوفرة لدى كافة الأجهزة الأمنية يقول رئيس هيئة تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية الخليجية ايلي رزق لموقعنا، معتبرا ان ما حصل في اليومين الآخرين من عمليات كر وفر لتسمير طرقات في مناطق معروفة الانتماء ما هو إلا نوع من تحضير الأرضية ويدخل في اطار المناورات بالمفهوم العسكري والتي تسبق عادة العمليات العسكرية.

وما جاء على لسان حسام مطر الباحث في الشؤون الدولية والمقرب من حزب الله في حديثة لإذاعة النور يضيف رزق ما هو إلا توصيف واقعي لما ستؤول اليه الأمور في المدى القريب، وما يتم تحضيره من قبل بعض القوى النافذة.

ويتابع رزق لقد أتى اللقاء الأميركي، الفرنسي بمشاركة سعودية ليضع سيناريو مواجهة لما يتم التخطيط له من قبل المحور الإيراني للبنان، إذ اجمع اللقاء على الحفاظ على الجيش والقوى الامنية وعدم التفريط بوحدتها خلال تنفيذ مخطط الفوضى المنضبطة “controled chaos” “بعدما استبدل توصيف الفوضة البناءة” constructive or creative chaos “.

اما الهدف من هذا السيناريو يضيف رزق لموقعنا فهو القضاء على كامل أجهزة الدولة ومؤسساتها، بعدما تم القضاء على القطاع المصرفي والقطاعات الإنتاجية اللبنانية بهدف انهاك كافة القوى للوصول إلى نظام تأسيسي جديد يكون لإيران اليد الطولى فيه بغية الاستفادة من عملية ترسيم الحدود لصالح العدو الاسرائيلي، وتوطين ١٥٠ الف لاجئ فلسطيني وحوالي ٤٥٠ الف لاجئ سوري معارض.

والمفاوضات الأميركية – الإيرانية ستشهد عملية شد حبال وتجاذبات على الارض خاصة في المناطق والدول ذات التواجد الإيراني كالعراق، وسوريا، واليمن ولبنان، يضيف رزق لافتا الى انه علينا طبعا أن لا نغفل مصلحة العدو الاسرائيلي والنظام السوري في تدمير صورة لبنان وقدرته على المنافسة ان في جذب الاستثمارات، أو التجارة او السياحة.

اللبنانية

مقالات ذات صلة