“الديمقراطي” رداً على واكيم: اخجلوا واصمتوا.. الحكمة من سماتنا!

ردّت مديريّة الإعلام في الحزب الديمقراطي اللبناني على كلام عضو كتلة “الجمهورية القوية” النائب عماد واكيم والذي دعا خلاله رئيس الحزب الأمير طلال أرسلان للتعقل والقبول بالحلول المطروحة معتبراً إياه المعرقل لانعقاد جلسات الحكومة بدعم من الحلفاء، فقالت: “لا ننتظر منكم الوقوف إلى جانبنا أو معنا، أي مع الحق في وجه الباطل، إنما أقلّه عليكم التزام الصمت والخجل أمام الرأي العام المسيحي والدرزي أولاً والرأي العام اللبناني فيما بعد، حيث أن ما حصل في الجبل وصمة عار في تاريخ لبنان القديم والحديث، وقطع الطرقات ومحاولة الاغتيال التي كادت أن تودي بحياة وزير في الحكومة التي تطالبون بانعقادها، أدّى إلى إعادة ذاكرة الحرب الأهلية التي كنتم أربابها إلى عقول الناس وأذهانهم”.

وتابع البيان: “نكرّر ما قلناه أننا مع الدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء اليوم قبل الغد، والتصويت على احالة ملف قبرشمون – البساتين على المجلس العدلي، إحقاقاً للحق وحفاظاً على السلم الأهلي والعيش الواحد في الجبل وفي لبنان”.

مقالات ذات صلة