مكتب العلامة علي الامين: المواقف الحرة والجريئة في مواجهة التطرف والتعصب دعامة لنا في مواصلة الطريق

أصدر مكتب العلامة السيد علي الأمين البيان الاتي: “كل الشكر والإمتنان للذين وقفوا بالأمس على أبواب قصر العدل في بعبدا لمناصرة الحق والدفاع عن المظلوم بوجه المستقوي، ولكل الذين ناصروا حرية الرأي والضمير من داخل لبنان وخارجه، بتصريح، أم بأقلامهم، أم عبر وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي، ووقفوا معنا في وجه دعاوى الإفتراء، الهادفة إلى ترهيب الداعين إلى قيام الدولة في لبنان، والرافضين لكل سلاح خارج عن سلطتها، بما في ذلك سلاح حزب الله، الذي يستقوي به على الدولة وعلى المعارضين لسياسته في الداخل اللبناني، ولتدخلاته في ساحات الصراع خارج لبنان، تنفيذا لارتباطه بالنظام الإيراني، وبمشاريع لا تعني شعبنا ولا طاقة له لتحمل أكلافها.
إننا نفتخر بهذه المواقف الحرة والجريئة في مواجهة التطرف والتعصب، وهي تشكل لنا دعامة في مواصلة الطريق، للحفاظ على لبنان، وطنا للتسامح والإنفتاح والعيش المشترك، المتواصل مع أشقائه العرب، والحاضر في المجتمع الدولي، وصولا إلى قيام دولة المؤسسات والقانون، التي تشكل مرجعية وحيدة لشعبها بكل مكوناته، والتي تحفظ كرامة الإنسان في لبنان، وتبسط سلطتها الكاملة على كامل أراضيها”.