محمد نصرالله: للخروج من وكر الدولة الطائفية الى دولة العدالة والمساواة

سأل النائب محمد نصرالله، أمام فاعليات ووفود شعبية زارته في مكتب “حركة أمل” في سحمر- البقاع الغربي، “متى سيفرج عن تشكيل الحكومة، متى سيفرج عن الشعب اللبناني الأسير خلف قضبان الأنانية، متى سنبدأ بحل الأزمات المالية والاجتماعية التي تفاقمت الى حد الجريمة الموصوفة”.
وقال: “مخطئ من يعتقد أن الضغط على لبنان ماليا واقتصاديا سيؤدي الى استسلامه بالتنازل عن ثوابته الوطنية، وأن حصاره لفرض فراغ ضاغط سيؤدي الى التنازل، فعندما يفرغ الكوب من الماء يحل محله الهواء، ولن تبقى معاناة اللبنانيين على ما هي عليه اليوم، لذلك نرجو ان يكون ما يجري هو الطريق الطبيعي لولادة الدولة المدنية في لبنان على حساب الدولة الطائفية التي كانت ولا تزال السبب الرئيس، ان لم يكن الوحيد، لكل مآسينا”.

وختم: “هلموا للخروج من وكر الدولة الطائفية المقيتة الى رحاب دولة الإنسان والإيمان والعدالة والمساواة”.

مقالات ذات صلة