ماينزا بعد لقائها الراعي: الولايات المتحدة كانت ولا تزال مهتمة بمساعدة ودعم لبنان

استقبل البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، عضو المجلس الرئاسي لمفوضية الولايات المتحدة لحرية الديانات العالمية نادين ماينزا، يرافقها ألكسي مكرزل، وجرى عرض للواقع اللبناني والأزمات التي يتخبط بها لبنان ودور الولايات المتحدة الاميركية والمجتمع الدولي في مساعدته.

بعد اللقاء قالت ماينزا: “لقد تشرفت بزيارة صاحب الغبطة وعرضنا للأوضاع الحالية الصعبة التي تمر بها البلاد، وأثنيت على التعايش الذي ما زال قائما على الرغم من كل الظروف الصعبة، وقد ساعدني غبطته على فهم الوضع اللبناني بشكل دقيق، وأكدت لصاحب الغبطة أن الولايات المتحدة كانت ولا تزال مهتمة بمساعدة ودعم لبنان”.

أما عن موضوع الحياد الناشط والمؤتمر الدولي من أجل لبنان، قالت ماينزا: “أعتقد أن الولايات المتحدة يمكنها أن تساعد من خلال فتح قنوات حوار وتقريب وجهات النظر، وأرى أن هناك ضرورة للمساعدات الانسانية في هذه المرحلة، وهذا جزء من دور الولايات المتحدة التي ستسعى لتأمين ما يلزم كي يبقى لبنان بلد التعايش المشترك بين مختلف الأديان”.

مقالات ذات صلة