الأزمات تتفاقم… قطع طرقات احتجاجًا على الأوضاع

تتفاقم الأزمات التي يعاني منها الشعب اللبناني، مع استمرار الجمود الحكومي واقتراب لبنان أكثر فأكثر من حافة “جهنم”. فلم يعد لدى المواطن سوى الاحتجاج على تردي الأوضاع وتراكم الأزمات.

فقطع محتجون أوتوستراد – طرابلس – البداوي – المنية – عكار عند مفترق المنكوبين بالشاحنات في الاتجاهين احتجاجًا على تردي الاوضاع المعيشية والاقتصادية والمالية.

كما قطع عدد من المحتجين طريق عام صور – صيدا في منطقة دوار العباسية، بالاطارات ومستوعبات النفايات، احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية والمعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار وفقدان مادة البنزين.

كما تم قطع طريق المنية – العبدة الدولية عند جسر النهر البارد في بلدة المحمرة، احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية وفقدان المحروقات من بنزين ومازوت.

وفي طرابلس، قام عدد من المحتجين بقطع مسلكي أوتوستراد طرابلس بيروت عند جسر البالما بالحجارة والعوائق والسيارات. فيما قام اخرون بقطع “طلعة المشروع – القبة” بالسيارات والحجارة، احتجاجا على ارتفاع سعر صرف الدولار وتردي الاوضاع المعيشية وصعوبة الحصول على المحروقات.

كما أقدم محتجون على قطع الطريق امام شركة الكهرباء في صيدا بمستوعبات النفايات بعدما اضرموا النيران فيها، وذلك في اطار التحركات التي تشهدها المدينة في ظل تأزم الواقع المعيشي والاقتصادي مع فقدان ادنى الخدمات الاساسية من كهرباء ومياه واذلال امام محطات الوقود وفقدان الادوية.

في السياق، شهدت احدى محال بيع البن في صيدا زحمة مواطنين تهافتوا لشراء البن بعد الحديث عن رفع الدعم عنه اعتبارا من يوم الأربعاء، حيث تداول ناشطون صورا لطوابير المواطنين امام محلات بيع البن.

 

مقالات ذات صلة