هاشم: الاتصالات لتشكيل الحكومة على قدم وساق وحتما هناك أكثر من قناة وهي لن تتوقف

أكد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب ​قاسم هاشم​، أنه “يفضل في ظل الظروف التي يمر بها البلد، أن يتحمل الجميع مسؤولية ويكون هناك أوسع مشاركة بالحكومة، لأن المرحلة تحتاج تظافر كل الجهود من دون استثناء، وشاملة جميع القوى”.

وخلال حديث تلفزيوني، لفت هاشم إلى أنه “إذا كان قرار “​التيار الوطني الحر​” عدم المشاركة في الحكومة، حتماً ستتغير المعادلة الحكومية وكيفية التوزيع، وسيكون هناك إعادة نظر”، مشدداً على أنه “إذا لم يشارك التيار هناك نواب مسيحيون قد يشاركون، وسيكون لهم حضور”.

وشدد على أن “معادلة أن تكون الحكومة على أساس 24 وزيراً هي من صلب المبادرة التي قامت عليها أفكار رئيس مجل النواب ​نبيه بري​، وعدد وزراء ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ من ضمن النقاش الذي سيستكمل لاحقا”، موضحاً أن “الاتصالات على قدم وساق، حتما هناك أكثر من قناة، وهي لن تتوقف، لأنها شكل من أشكال الحوار القائم”.

وفي السياق، أكد هاشم أنه “لا يوجد شيء اسمه مصادر في ​عين التينة​، بل الكلام يكون واضحاً، ويصدر عن نواب التكتل أو عن المكتب السياسي في “​حركة أمل​” إذا كان الموضوع حزبياً، وأي كلام يُنسب إلى مصادر غير صحيح”.

مقالات ذات صلة