أسامة سعد يعرض وتجمع المؤسسات الأهلية لحقوق الفلسطينيين

إستقبل الأمين العام لـ”التنظيم الشعبي الناصري” النائب أسامة سعد وفداً من تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا، يتقدمه أمين سر التجمع ماجد حمتو، وتم البحث في الأوضاع العامة، وتداعيات الإجراءات التي اتخذها وزير العمل اللبناني بحق اللاجئين الفلسطينيين.

وأكد أعضاء الوفد “واجب الدفاع عن الشعب الفلسطيني في تحركاته المحقة”، معتبرين “أن الإجراءات التي أصدرها وزير العمل هي إجراءات جائرة بحق شعب شرد من بلده منذ أكثر من 70 عاما، وله خصوصية في لبنان”.

بدوره طالب سعد الدولة اللبنانية بـ”الرجوع عن هذه الاجراءات الظالمة التي جاءت تزامنا مع صفقة القرن الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة للاجئين”، داعيا الدولة الى “إعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه الإنسانية والاجتماعية والقانونية”، مؤكدا “أن الشعب الفلسطيني تحمل الكثير في هذا البلد بسبب النظرة الأمنية الضيقة للمخيمات. يضاف إلى ذلك الضغوطات الحياتية التي تمارس بحقه بشكل دائم، والتضييق عليه وبناء جدران حول مخيم عين الحلوة لعزله عن محيطه”.

وأكد “أن كل هذه المحاولات ستفشل في إحداث التفرقة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني اللذين يجمعهما روابط الدم والانتماء للأمة العربية، ووقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته المحقة حتى تحقيق عودته إلى أرضه”.

مقالات ذات صلة