أصحاب المولدات يلوحون بالتصعيد.. ولبنان مهدّد بـ”العتمة”

أعلن رئيس تجمع أصحاب المولدات الخاصة عبدو سعادة التوجه للاطفاء في حال لم يتمّ تسليم المازوت الثلثاء او الاربعاء.

وأضاف سعادة في حديث لـ”صوت الناس”: “لم نذهب الى التقنين الّا غصبا عنّا ونحن قلنا من لا يستطيع ان يؤمن مازوتا فليقنّن ومن يتمكن من تأمين المازوت فليشغل مولداته”.

وأكد أن “كورال وليكيوغاز هي الشركتان الوحيدتان اللتين اعطتنا مازوتا لنشغل مولداتنا”، مشددا على ان “الكلام عن اننا نرفع الصوت ليس لأننا مقطوعون من المازوت بل لنرفع التسعيرة كلام ظالم”.

وأشار سعادة إلى انه “سبق وقلنا ان مخزوننا لا يكفي اكثر من 48 ساعة ونحن ونحاول ان نمدّد هذه المهلة على قدر ما نستطيع “، وأضاف: “هناك تقنين يصل الى 6 و8 ساعات بظلّ عدم وجود مازوت “.

واوضح ان “اصحاب المولدات في عدد من المناطق يعبئون المازوت بـ50 الفا ويعانون من انقطاع المازوت وما نقوله “عطونا مازوت حتى ما نطفي”، وقال: “اتخذنا قرارا ان لا نعبّئ مازوتا من السوق السوداء.. وان لم يصلنا المازوت سنطفئ مولداتنا”.

وتابع: “نسأل وزارة الطاقة لماذا لا تدخل سعر صرف الدولار على السعر الثابت للمولدات؟ هل بـ20 الف ليرة اي دولار ونصف نتمكن من اصلاح وصيانة مولداتنا؟ “.

واضاف سعادة: “طرحنا حلّا وهو حلّ سبق ان تمّ تنفيذه في السابق وهو مراقبة الامن العام للتوزيع.. وليقم مستشار وزير الطاقة برفع كتاب للقوى الامنية لضبط توزيع المازوت “.

وشدد على انه “الثلاثاء او الاربعاء ان لم نتسلم مازوتا المولدات ستطفئ . بدنا حلّ بدنا مازوت ومسؤولية وزارة الطاقة ان تأتي الينا بالمازوت”.

مقالات ذات صلة