جولة خارجية لعكر تشمل دمشق: هل بدأ الانفتاح على سوريا؟

الطلب السوري بالتعامل الرسمي مع لبنان لم يتوقّف منذ عام 2017، وقد عادَ هذا الملف ليتحرّك في الأيام الماضية.

وعلمت صحيفة “الأخبار” أن وزراء في حكومة حسان دياب بدأوا بمناقشته، مطالبين بالحصول على تكليف رسمي لزيارة دمشق والبحث في عدد من الملفات، من بينها “رسوم النقل التي فرضتها سوريا على الشاحنات وسيارات النقل”. ومن بين هؤلاء وزير الصناعة عماد حب الله الذي أكد أن “النقاش فُتِح، وأنا واحد من الوزراء الذين يطالبون بالتواصل الرسمي وأدعو إلى ذلك، وأشدد على أن أي زيارة لي الى دمشق يجب أن تكون بتكليف رسمي من رئيس الحكومة”.

وأكد حب الله: “لا أظن أن هناك رفضاً من رئيس الحكومة، وهناك بحث في الأمر”.

وعلمت “الأخبار” أن وزيرة الخارجية بالوكالة زينة عكر أبدت استعدادها للقيام بالزيارة من ضمن جولة على عدد من العواصم العربية والأجنبية. وسيكون البند الرئيسي على جدول أعمال جولة عكر ملف عودة النازحين السوريين الى بلادهم.

مقالات ذات صلة