السجن 15 عاما لإسباني قتل أمه وأكلها!

قضت محكمة إسبانية على رجل بالسجن 15 عاما بعد أن قتل أمه وأكل أجزاء من جسدها في شقة مشتركة في العاصمة الإسبانية، مدريد.

واعتقل ألبرتو سانشيز غوميز، 28 عاما، في 2019 بعد أن عثرت الشرطة على أشلاء حول منزل والدته بعضها في حاويات بلاستيكية.

ورفضت المحكمة حجج سانشيز بأنه كان يعاني من نوبة ذهنية وقت القتل، وسيقضي الآن 15 عاما في جريمة القتل وخمسة أشهر أخرى لتدنيس جثة.

كما أمر بدفع تعويض لأخيه 60 ألف يورو (73 ألف دولار، 52 ألف جنيه إسترليني).

ووصلت الشرطة إلى المنزل الواقع في شرق مدريد في شباط 2019 بعد أن أثار أحد الأصدقاء مخاوف بشأن ماريا سوليداد غوميز، التي كانت في الستينيات من عمرها.

وخلال المحاكمة، استمعت المحكمة إلى أن سانشيز، الذي كان يبلغ من العمر 26 عاما، خنق والدته أثناء نزاع، ثم قطع أوصالها وأكل أجزاء من جسدها خلال الأسبوعين التاليين، وأطعم بعضها لكلبه.

وقالت وسائل إعلام إسبانية إنه كان معروفا للشرطة بسبب العنف ضد والدته.