وزراء الإعلام العرب زاروا متحف الحضارة\عبد الصمد: لبنان يقدر الموقف المصري الداعم والمساند للخروج من أزمته

زار وزراء الإعلام العرب متحف الحضارة، بدعوة من رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الكاتب الصحافي كرم جبر، الذي اصطحبهم والوفود المرافقة لهم في جولة بالمتحف استمرت لأكثر من ساعة، تفقد خلالها الضيوف الأقسام المختلفة للمتحف.
بدأت الزيارة بجولة على المومياوات الملكية الفرعونية، ثم تفقد الاثار النادرة التي يضمها المتحف من مقتنيات تحكي عن النيل والكتابة والثقافة والمجتمع والمعتقدات والأفكار.وأبدى وزراء الإعلام العرب إعجابهم بالمتحف والحضارة المصرية القديمة، وأشادوا بمقتنياته وأقسامه.

من جهته، رحب جبر بالحضور، مؤكدا “أنهم في بلدهم الثاني والذي يرحب بهم دائما على أرضه”، لافتا الى “توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة ترسيخ العلاقات الطيبة بين مصر وشقيقاتها الدول العربية، والعمل على وحدة الصف”.

وأبدى وزير الإعلام والتجارة السعودي الدكتور ماجد عبدالله القصبي سعادته لوجوده في مصر التي “تمر بمرحلة بناء ونهضة شاملة وتنفذ خطة طموحة تحت قيادة الرئيس السيسي ويعاونه فريق كفؤ من الوزراء والمسؤولين”.

من جهته، أشار وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية المهندس صخر مروان دودين إلى أن “العلاقات المصرية الأردنية فريدة وأخوية وتشهد نموا وتنسيقا في مختلف المجالات”، لافتا إلى أن “مصر تشهد تقدما كبيرا خلال الفترة الحالية تحت قيادة الرئيس السيسي”، مشددا على أن “العلاقات دائما وعلى مدار التاريخ كانت متميزة بين البلدين وحاليا باتت أكثر تميزا بكل ما تحمله الكلمة من معان، ووصل الأمر الى حد التطابق في وجهات النظر في غالبية الملفات المشتركة والإقليمية وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

أما وزيرة الاعلام في حكومة تصريف الاعمال في لبنان الدكتورة منال عبد الصمد نجد فقالت: “مصر كانت وما زالت بلدا محبا ومعطاء، وشقيقة تقف بجانب جميع الدول العربية دائما، ولبنان يقدر الموقف المصري الداعم للشعب اللبناني خلال الفترة الأخيرة، ومساندته للخروج من أزمته”.

بدوره، أكد وزير الثقافة والإعلام السوداني حمزة بلول الأمير “عمق ومتانة العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين الممتدة على ضفتي وادي النيل، والتى شهدت تطورا لافتا لا سيما في ظل حرص القيادتين المصرية والسودانية على دفع وتعزيز أواصر التعاون الثنائي والتنسيق المشترك في مختلف المجالات”. وقال: “مصر تحت قيادة الرئيس السيسي، تشهد تطورا ونموا شهد له العالم من خلال الإنجازات التي شاهدناها على أرض الواقع”.

من جانبه، قال وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي عبدالرحمن بداح المطيري: “الشعب الكويتي يقدر الدور الكبير الذي تلعبه مصر على مختلف الصعد ووقوفها دائما بجانب أشقائها العرب. وهي تشهد في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي إنجازات كبيرة. ونسأل الله العلي القدير أن يستمر العطاء المبهر والتوفيق على تحقيق الإنجازات”.

وأشار وكيل وزارة الإعلام الفلسطينية يوسف المحمود الى أن “مصر هي الشقيقة التي تقف دائما بجانب فلسطين، ودائما ما تدعم حل القضية الفلسطينية”، وقال: “نثق بالقيادة المصرية والرئيس السيسي في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية والعربية بالإضافة إلى الحقوق القومية”.

تدوينات
وفي نهاية الزيارة حرص الوزراء والوفود المرافقة على التقاط الصور التذكارية وتدوين كلمات الإعجاب في كتاب الزيارات الخاص بالمتحف.

وسطر جبر في نهاية الزيارة كلمة قال فيها: “أشعر بالفخر عندما رأيت الإعجاب في عيون السادة وزراء الإعلام العرب وأعضاء الوفود الذين قمنا بدعوتهم في هذا المكان الرائع وهو متحف الحضارات، وخرجت كلماتهم اعتزازا وتقديرا لمصر وحاضرها ومستقبلها والجهد الكبير الذي تبذله الدولة وفخامة الرئيس. الشكر موصول لكل من ساهم في إنجاح هذه الاحتفالية الرائعة ودامت مصر وطن العزة والكرامة والكبرياء”.

أما وزير التجارة والإعلام بالمملكة العربية السعودية فكتب: “كم أسعدني اليوم ما شاهدت من ابداع في متحف الحضارات الذي يعتبر علامة فارقة في صناعة الثقافة. الشكر والتقدير والعرفان لكل من ساهم في تأسيسه وإدارته وعرض محتوياته. الحقيقة نقلة نوعية، وإلى مزيد من الإبداع والإنجاز وتمنياتي لمصر الشقيقة وأهلها الخير والبركة والتوفيق”.

بدورها، دونت عبد الصمد: “إنها أم الدنيا، إنها أم الحضارات، إنه متحف الحضارة المصرية. تراث عريق يجسد تاريخ شعوب بنيت أسطورة وكرست مكانة مرموقة لها في العالم. دمتهم بلدا محبا معطاء ودامت الدولة العربية”.

وكتب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية والمشرف على قطاع الإعلام والاتصال السفير أحمد رشيد خطابي: “من دواعي سعادتي الغامرة التواجد بهذا المكان الساحر الذي يعكس عبقرية شعب مصر وحضارته الضاربة في عمق التاريخ. كل التقدير لكل من خطط وساهم في إنجاز هذا المعلم الحضاري والثقافي الذي يعتبر فخرا لامتنا العربية جمعاء والتي أبهرت العالم أجمع بموكب نقل المومياوات ملوك مصر العظام”.

وقال مدير أمانة مجلس وزراء الإعلام العرب بجامعة الدول العربية الوزير المفوض الدكتور فوزي الغويل: “هذه هي مصر، عظمة التاريخ، عراقة الماضي، ومجد الحاضر، هذه هي مصر رمز الخلود ومصدر العطاء. تحيا مصر”.

ودون وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية: “كل الشكر والتقدير والامتنان لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة. دائما تظل مصر أم الدنيا ونظل أبناءها ومصدر عز وفخر لأخوانهم العرب. ونحن في المملكة الأردنية الهاشمية نسجل حروفا من نور. مزيدا من الفخر والاعتزاز بهذا الإنجاز التاريخي الذي يضيف ثراء لمصر وأهلها”.

وكتب رئيس وفد العراق ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب مجاهد أبو الهيل بدر: “جئت اشم عبق الحضارة ورائحة التاريخ في متحف الحضارات الذي تابعت افتتاحه تحت سماء القاهرة وهو يمر بموكب مهيب أبهر الدنيا وأعادها إلى آلاف الأعوام. أحيي مصر وأهلها وحضارتها وهي تمسك بهويتها الحضارية وأتمنى من العالم أجمع أن يحذو حذوها في تعليم الأجيال كيف تمسك بأمسها. من أرض سمر وبابل والنخيل أتقدم بوافر الحب والعرفان للقائمين على هذا المتحف”.

من جانبه، قال وزير الثقافة والإعلام السوداني: “عراقة الحضارة المصرية راسخة في كل كتب التاريخ وكذلك في وجدان الشعب المصري. هذا المتحف يحوي الحضارة المصرية ولا يحتويها فهي شاملة ومتنوعة وممتدة لفترات تاريخية طويلة جدا”.

وكتب وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب بدولة الكويت: “أتقدم بجزيل الشكر والتقدير على الدعوة الكريمة لمتحف الحضارات المبهر. فخورون بهذا الإنجاز العظيم وسعدنا لهذه الزيارة الجميلة والتعظيم الرائع وهذا ليس بغريب على مصر الشقيقة. تعودنا بتحقيق الإنجازات من الكفاءات المصرية ونسأل الله العلي القدير أن يستمر العطاء المبهر والتوفيق على تحقيق الإنجازات التي تؤثر بشكل كبير على دولنا العربية”.

وقال المندوب المكلف لدولة ليبيا لدى جامعة الدول العربية السفير صالح عبد الواحد الشماخي: “كل التقدير والتحية للقائمين على هذا المنجز التاريخي العظيم، والشكر والامتنان للسادة بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الذين أتاحوا لنا حضور هذه الاحتفالية والاطلاع على هذا الإنجاز الباهر”.

مقالات ذات صلة