بندان لا ثالث لهما!

انتهى مشوار الموازنة في ساحة النجمة. باتت الحدث السياسي الابرز على الساحة الداخلية من دون ان تصرف النظر عن الزيارة الخاطفة والمفاجئة لرؤساء الحكومة السابقين الى المملكة العربية السعودية على اهميتها ونتائجها وانعكاساتها على المشهد الداخلي عموما والسني خصوصا سيما وان بندين خرجا عن الزيارة تقول شخصية سنية قريبة من الرؤساء الثلاثة وهما:

– انشاء المؤتمر الاسلامي السني لكنه لن يُعطى صفة السني وامينه العام الرئيس تمام سلام.

– دعم المؤسسات الدينية الاسلامية السنية وما يتفرع عنها كدار الافتاء، ودعم الجمعيات الخيرية السنية التي تهتم بالواقع السني الاجتماعي كجمعية المقاصد وغيرها..

ومن شأن هكذا اهداف وفق الشخصية السنية نفسها اعطاء رؤيا واضحة للمستقبل وشدّ العصب السني وتأسيس ثقل سني جامع بحيث يصطف مؤيدو الرئيس سعد الحريري الى جانب معارضيه في صف واحد.

اللبنانية

مقالات ذات صلة