البيت الأبيض يؤيد إلغاء قانون أجاز الحرب على العراق

أعلن البيت الأبيض الإثنين أنّه يؤيّد إلغاء قانون صدر في العام 2002 وأجاز للولايات المتحدة دخول الحرب على العراق في عهد صدام حسين، في قرار يتطلّب مصادقة الكونغرس وسيكون “تأثيره محدوداً” على العمليات الجارية حالياً.

وجاء في بيان للرئاسة الأميركية أنّ إدارة الرئيس الديموقراطي جو بايدن “تؤيّد إلغاء” هذا القانون الذي أجاز استخدام القوة ضدّ العراق وصدر في عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش في تشرين الأول 2002 “لأنّ لا أنشطة عسكرية للولايات المتّحدة تجري حالياً تعتمد حصراً” على هذا النصّ.

وتابع البيت الأبيض أنّ إلغاء القانون “سيكون تأثيره محدوداً على العمليات العسكرية الجارية”.

وسيصوّت مجلس النواب حيث يتمتّع الديموقراطيون بغالبية على إلغاء القانون هذا الأسبوع، وحظوظ المصادقة على إلغاء قانون “التصريح باستخدام القوة العسكرية” الصادر في العام 2002، قوية.

وبعد إعلان البيت الأبيض تأييده إلغاء القانون، أبدى الديموقراطيون تفاؤلًا أكبر حيال التصويت في مجلس الشيوخ حيث تقتصر غالبيتهم على صوت واحد.

مقالات ذات صلة