بعد طوابير الذل… أبو شقرا: الاثنين ستوزّع المحروقات ومصادر تتوقع رفع الدعم بنسبة 10%

لفت ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا إلى أن غدًا الاثنين ستوزع المحروقات، داعيا الدولة إلى حسم أمرها برفع الدعم أو ترشيده.

مِنَ المنتظر أن تبدأ أزمة المحروقات بالانفراج تدريجيًا بدءًا من يوم الاثنين 14 حزيران، نتيجة تحرير مصرف لبنان الدولارات المدعومة لشراء المحروقات من 7 بواخر. غير أن توفير الشركات المستوردة للمحروقات، لا يعني بالضرورة تلبية حاجة السوق وتخفيف الضغط عن المحطات والحد من طوابير السيارات. إذ ليس من آلية مراقبة فاعلة تكفل وصول الكميات المستوردة إلى المواطنين.

أبو شقرا: غدًا ستوزّع المحروقات وعلى الدولة حسم أمرها برفع الدعم أو ترشيده

طمأن ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا في اتصال مع “الوكالة الوطنية للاعلام” الى انه “ابتداء من الغد سيتم توزيع المحروقات على كل المحطات”، مشيرا الى أن موزعي المحروقات سيعقدون غدا اجتماعا للبحث في الحلول المطروحة لازمة المحروقات، مبديا تفاؤله بأن “الحل بات قريبا”، متمنيا “الا يكون هذا الحل موقتا”.

وقال: “على الدولة أن تحسم أمرها برفع الدعم أو ترشيده”، معتبرا أنهم “لم يعد باستطاعتهم كأصحاب محطات وموزعين تحمل هذه الازمة أكثر من ذلك”.

وطلب أبو شقرا من المواطنين “الهدوء وعدم الانفعال على محطات البزين، لان المشكلة في قلة توزيع المحروقات”، مشيرا الى أنهم كموزعين وكمحطات “مع مصلحة المواطن”، متمنيا أن “تحل أزمة البنزين نهائيا في أقرب وقت”، مؤكدا أنهم “سيطبقون أي قرار تأخذه الحكومة، وهمنا الاول والاخير أن تكون البضائع متوافرة كي نلبي حاجة السوق”.

رفع الدعم بنسبة 10%

أكد مصدر حكومي لـ”لبنان الكبير” انه تجري دراسة امكان رفع الدعم عن المحروقات ١٠ بالمئة حيث تصبح صفيحة البنزين بـ٦٠ الف ليرة، كحل مبدئي لتسهيل الأمور بين المستوردين وحاكم مصرف لبنان.

مقالات ذات صلة