خلية الأزمة في عكار: لتشكيل حكومة دون أي إبطاء

عقدت خلية الازمة المشتركة في سهل عكار اجتماعها الدوري في القاعة الاجتماعية في بلدة الحيصا، في حضور النائب مصطفى حسين، عضو الهيئة الشرعية في المجلس الإسلامي العلوي الشيخ حسن حامد، رئيس اتحاد بلديات السهل محمد حسين، عضو الهيئة التنفيذية في المجلس الإسلامي العلوي احمد الهضام، ورئيس بلدية تلبيرة عبدالحميد سقر، المحامي يوسف الهضام، حسين شحود، المختار عبدالله درويش، يوسف الراضي، حسن ضاهر، ومحمد الهضام.

واعتبر المجتمعون، في بيان، أن “الانحسار بعدد الإصابات بفيروس كورونا إشارة إيجابية على تحسن الوضع الصحي لكن لديمومة هذا التحسن يجب الإسراع في التسجيل على المنصة من أجل أخذ اللقاح المطلوب وضرورة الاستماع الى صوت الطب والعلم في هذا الاتجاه”.

وشددوا على “ضرورة العمل على تأمين مساعدات للعائلات المحتاجة وتوزيعها قبل حلول عيد الأضحى المبارك”، مناشدين المسؤولين “الاستماع الى صيحات وأوجاع الناس وتحمل المسؤولية والعمل ليلا نهارا لتشكيل الحكومة”.

وأكد المجتمعون “أهمية انصاف المزارعين وتأمين المحروقات اللازمة لمواسمهم حيث تمتنع محطات المحروقات من بيعهم المازوت بحجة منع التهريب”. وحذروا من “الوصول الى مرحلة عدم وجود حليب ودواء لأطفالنا وفقدانها من الصيدليات مما يشكل خطرا كبيرا على الأمن الصحي والغذائي”.

وثمن المجتمعون “دور الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية في الحفاظ على الامن والاستقرار بالرغم من الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة. ونبارك لمديرية قوى الامن الداخلي قيادة وضباطا وأفرادا بمناسبة عيدها ال160”.ودعوا “جميع المسؤولين الى وقفة أخلاقية لتشكيل حكومة دون أي إبطاء لأنه من دون ذلك سنذهب حتما الى الانهيار المدوي”.

مقالات ذات صلة