احتراف الفساد!

كتب رفعت ابراهيم البدوي:

بعد الكشف عن تخزين المواد الاساسية في مستودعات التجار المحتكرين وحجبها عن الاسواق طمعاً بمضاعفة الارباح وحرمان المواطن من الدواء والبنزين والمازوت والمواد الغذائية الاساسية.

وبعد التأكد من حماية التجار والمحتكرين ورعايتهم من قبل جهات سياسية فاعلة و نافذة رغم التسبب في افتعال ازمات معيشية حادة ومشاهدة طوابير طويلة مهينة لكرامة المواطن امام محطات المحروقات والافران والمحال التجارية.

اذ يعني اننا امام دليل دامغ يؤكد ان المحتكرين والجهات النافذة الحامية لهم هم وجهان لعملة أجنبية واحدة و وهم سبب اهانة كرامة الانسان و المواطن واصل جرائم الجشع والطمع وهم مجرد عملاء لخدمة مصرف لبنان وهم انفسهم يحكمون لبنان ويتحكمون في اقتصاده وفي لقمة عيش المواطن وفي مصير اولادنا واجيالنا ومنهم تتشكل منظومة تشرف بدقة متناهية على تدمير اسس الدولة في لبنان وعلى نهب مدخرات و احلام اللبنانيين.

لبنان تحكمه منظومة فساد تتشكل من جهات سياسية نافذة تحترف الفساد الذي يؤمن لهم باب رزق دائم و مصدر اساسي لزيادة ثرواتهم على حساب امن المواطن الغذائي والمعيشي وعلى حساب هدر كرامة الوطن و المواطن.

مقالات ذات صلة