اتحاد نقابات السائقين: كان الاجدى التحرك امام وزارة الاقتصاد بدلا من اقفال مراكز المعاينة الميكانيكية

عقد الاتحاد اللبناني لنقابات السائقين وعمال النقل في لبنان، اجتماعا اليوم برئاسة مروان فياض وحضور الاعضاء، وتناول البحث خلاله الاوضاع العامة التي تمر بها البلاد، واوضاع العاملين في قطاع النقل.

وتوقف الاتحاد، بحسب بيان، عند موضوع المعاينة الميكانيكية، “التي اقفلت قسرا مدة شهر تقريبا، دون نتائج ايجابية تفيد المواطنين والسائقين، بل انعكست سلبا على العاملين فيها، الذين لم يقبضوا رواتبهم حتى اليوم”. ورأى الاتحاد في التحركات التي حصلت في مراكز المعاينة “ليست سوى عراضة لاهداف غير واضحة”.

واوضح ان “العاملين في مراكز المعاينة اعلنوا الاضراب اليوم، بسبب عدم دفع حقوقهم من الشركة المشغلة، التي منيت بخسائر نتيجة الاقفال القسري”.

واعتبر الاتحاد انه “بدلا من اقفال مراكز المعاينة الميكانيكية، كان الاجدى التحرك امام وزارة الاقتصاد والتجارة، رفضا لارتفاع اسعار السلع والمواد الغذائية وقطع الغيار والمحروقات وفقدان الادوية من الصيدليات”.

وعرض الاتحاد للاوضاع الصعبة، “التي يمر بها السائقون بسبب الظروف الاقتصادية الخانقة، التي يرزح تحتها اللبنانيون، والتي بدأت تأثيراتها السلبية على الاوضاع الاجتماعية والمعيشية بالظهور”.