يمق خلال وقفة لعمال بلدية طرابلس: لمراجعة الخطط وإنصاف أصحاب الحقوق

أشار رئيس بلدية ​طرابلس​ ​رياض يمق​، إلى أنهم يمثلون “كل أطياف المدينة والعمال والموظفين والكادحين الذين يمثلون شريحة كبيرة فيها”.

وخلال وقفة نفذها المجلس التنفيذي لنقابة عمال ​بلدية طرابلس​ تأييدا لدعوة ​الإتحاد العمالي العام​ والهيئة الادارية ل​رابطة موظفي القطاع العام​، أكد يمق أنهم “إلى جانب كل هؤلاء والى جانب أهلنا في الأحياء الشعبية”. وتابع، “نقدر موقفكم ووقفتكم التحذيرية، وندعو لإيجاد حلول لمشكلاتكم. لا نريد إستمرار الانهيار الذي يكون دائما على حساب العمال والفقراء والطبقة الشعبية”.

ولفت يمق إلى أن “نسبة الفقر ازدادت، وأصبحت طرابلس هي الأفقر على شاطىء البحر المتوسط​”، داعياً إلى “مراجعة الخطط وإنصاف أصحاب الحقوق. بعد انهيار الليرة والارتفاع الجنوني للأسعار الدولار وجشع التجار وفجورهم، أصبح راتب العامل والموظف لا يشبع من جوع، فكيف بالتعليم والطبابة ومتطلبات الحياة”.

وتوجه إلى العمال “الذين وقفوا الى جانب مدينتهم في الأوقات الصعبة”، قائلاً: “تابعوا مسيرتكم، وهذه بلديتكم ومدينتكم الى جانبكم وسنبقى إلى جانبكم”، متمنياً “على الجميع عدم استغلال المطالب وحقوق العمال لغايات شخصية، أو لأي تقصير في العمل تجاه طرابلس

مقالات ذات صلة