المصرف المركزي يرد على جريدة “الأخبار”: مغالطات وتزوير للحقائق!

أشار مصرف لبنان الى ان جريدة “الأخبار”، وكعادتها في إطار التهجّم على مصرف لبنان واستهداف كل ما يقوم به ضمن حملات مبرمجة باتت مكشوفة الأهداف، نشرت في عددها الصادر اليوم الخميس 20 أيار تقريراً بعنوان “شراكة سلامة- ماريان الحويك تمتد إلى منصّة الدولار: أموال المودعين لمشاريع لم تُنفذ”، وتضمّن مغالطات كبرى وتزويراً للحقائق.

وأوضح مصرف لبنان ان تمويل كل المشاريع المذكورة في التقرير المنشور إنما تأتي من تمويل خارجي ومصرف لبنان لم يدفع عليها دولاراً واحداً من أمواله أو من الاحتياطي بالعملات الأجنبية الموجود لديه، هذا الاحتياطي الذي يشكل ضمانة للمودعين اللبنانيين.

وفي التفاصيل فإن مشروعي “صيرفة” و BDLassist (ما أسموه مشروع Probo) تمّا بتمويل خارجي لمصلحة مصرف لبنان، أما مشروع العملة الرقمية فهو مشروع خاص وبتمويل خاص على أن يصبّ عند إنجازه والموافقة عليه في مصرف لبنان، مع الإشارة إلى أنه مشروع مؤجل حتى إشعار آخر بسبب الظروف الحالية التي يمرّ بها لبنان.

ويُذكّر مصرف لبنان أنه مهما اشتدت الحملات المأجورة ضده سيبقى يعمل لمصلحة جميع اللبنانيين من أجل إعادة الاستقرار المالي إلى البلد.

وطلب المكتب الاعلامي لمصرف لبنان نشر هذا البيان في أول عدد سيصدر عن صحيفة الاخبار وفي نفس الصفحة التي نشر فيها التقرير.

مقالات ذات صلة