البخاري: تلقيت اتصالا من الوزير شربل وهبة اعتذر فيه عما صدر عنه

أكد السفير السعودي وليد بخاري أن “أخلاقيات ومرتكزات السعودية لا تسمح بأن يتم التعرض لكل مقيم على الأراضي السعودية ناهيكم عن اللبنانيين الموجودين في المملكة”، لافتًا إلى أن “ما شاهدناه من شائعات لا يعكس موقف المملكة فالقيادة الرشيدة في المملكة تركز على صون كرامة المواطن السعودي وأي مقيم على أرض المملكة”.

وأشار في دردشة مع الاعلاميين إلى أن “العلاقات السعودية – اللبنانية علاقات بين شعبين وعلاقة وجدانية تربطها روابط العروبة والدم والأخوة والإسلام وعلاقات النسب وما شهدناه اليوم من مواقف وتضامن تعكس حقيقة مواقف الشعب اللبناني بكل انتماءات”، مضيفًا أن “مفاخر المملكة وأصالتها أكثر من أن تعد وتحصى ولا ينكر ذلك إلا جاهل مضلَّل أو أفّاق مضلَّل”.

ولفت إلى أن “المملكة تعتبر ان التصاريح التي صدرت عن وزير الخارجية لا تعبر عن موقف الشعب اللبناني، وما حصل اليوم من تضامن في السفارة أكبر دليل على ذلك”.

وأعلن بخاري أن “اجتماعًا لمجلس الأعمال السعودي – اللبناني غداً الخميس أُجل موقتاً لثلاثة أيام وسنستأنف البحث في موضوع الحظر على تصدير المنتوجات والزراعات اللبنانية ونفيدكم بأي جديد”.

وأضاف: “تلقيت مكالمة هاتفية بالأمس من وزير الخارجية شربل وهبة أعرب فيها عن اعتذاره الشديد والصريح لما بدر منه في لقائه التلفزيوني وأخبرني بأنه قدم تنحيه صباح اليوم”.

وعما إذا كان اعتذار وهبة كافياً، قال بخاري: “الأهم ليس أن نعتبره كافياً أم لا، بل مراجعة السياسات الخارجية بإرادة سياسية جامعة تجاه المملكة ودول مجلس التعاون وعندما تكون هناك مراجعة حقيقية هذا يعني أن هناك مؤشرات إيجابية لاستعادة ثقة المجتمع الدولي وعلى رأسهم المملكة”.

وشكر كل “الكتل السياسية وكل المتضامنين على ما عبّروا عنه من مواقف تضامنية تعكس جوهر وحقيقة الإنسان اللبناني”.

مقالات ذات صلة