مجلس التنفيذيين اللبنانيين يطالب بكف يد وهبة عن وزارة الخارجية

أدان مجلس التنفيذيين اللبنانيين تصريحات وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة على قناة “الحرة”.

واعتبر انّها “تعكير إضافي لصفو علاقات لبنان بالدول الصديقة والشقيقة، ضارباً بعرض الحائط مصالح المغتربين المقيمين اللبنانيين العاملين في دول الخليج. ”

واستهجن المجلس، في بيان صادر عنه، “المواقف الغريبة والنافرة لوزير الديبلوماسية والمغتربين الذي لا يمت إلى بروتوكولات الديبلوماسية بصلة”.

وقال: “وكأن وطننا ينقصه افتعال عن قصد أو عن جهل المزيد من الأزمات التي تغرق فيها البلاد والمقاطعة التي تعانيها، ليتحفنا بمواقف غير مسؤولة تصب الزيت على النار، ولتزيد القناعة لدى الجميع بعجز الطبقة الحاكمة واعتمادها السياسات العشوائية تجاه الاشقاء العرب”، مضيفاً: “لو لم يكن وهبة وزيراً للخارجية في حكومة مستقيلة لوجب عليه الاستقالة”.

وطالب بـ”مبادرة كل من رئيسي الجمهورية وحكومة تصريف الأعمال بإعلان بيان إدانة رسمي، بالصوت والصورة، لتلك التصريحات اللامسؤولة، وتقديمهما اعتذارهما عنها، وإصدار مراسيم كف يد الوزير وهبي عن الوزارة”.