الكويت استدعت سفير تشيكيا احتجاجا على نشره صورة مؤيدة للاسرائيليين

أثار سفير جمهورية تشيكيا لدى الكويت مارتن دوفراك غضب الكويتيين ومطالب بترحيله بعد نشره ملصق على الانترنت يعبر فيه عن دعمه للاسرائيليين، مما دفعه الى الاعتذار بعدما استدعته وزارة الخارجية الكويتية لتقديم احتجاج، وفق “وكالة الصحافة الفرنسية”.
وظهر السفير في الصورة على حسابه في تطبيق “انستغرام” إلى جانب عبارة “أنا أقف مع إسرائيل”، فوق عبارة أخرى هي “إسرائيل تتعرض لهجوم”.

وخلفت الصورة موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، دفعت السفير إلى حذفها من حسابه، على رغم أن التعليقات المطالبة بطرده من البلد الخليجي توالت على صوره الأخرى.

وكتب أحد المعلقين “غادر بلادنا. أنت غير مرحب بك هنا، أبدا”، بينما كتب آخر “من المعيب أن تدعم دولة تقتل الاطفال”.

واستدعت وزارة الخارجية الكويتية السفير صباح اليوم للاحتجاج على المنشور.

وأكدت في بيان “رفضها القاطع واستهجانها الشديد لما بدر عن السفير مارتن دوفراك (…) على حسابه الشخصي في موقع انستغرام”.

وبحسب البيان، فإن “ذلك التصرف المرفوض وما يشكله من إساءة بالغة الى المشاعر في دولة الكويت على المستويين الرسمي والشعبي لا يتناسب وطبيعة الوظيفة الدبلوماسية”.

من جهته، نشر حساب السفارة التشيكية في الكويت بيانا باللغة الإنكليزية على “تويتر” تضمن اعتذارا من السفير.

وقال في البيان: “أشعر بالأسف الشديد على وضع العلم الإسرائيلي على صفحتي الشخصية الخاصة، والتي أثارت غضبا وسخطا مفهومين لدى العديد من الأشخاص تجاه الوضع الحالي المأسوي للغاية في قطاع غزة”.

وأضاف السفير: “لم يكن في نيتي مطلقا التعبير عن أي شكل من أشكال عدم الاحترام تجاه الضحايا الفلسطينيين الأبرياء والمصابين الذين نشهد حاليا خسارتهم مع أسفي البالغ لذلك”، متقدما بالاعتذار من “جميع الكويتيين والفلسطينيين”.

مقالات ذات صلة