على وقع الإعتراضات والإضرابات… الحياة تعود الى المدارس

انطلقت اليوم الإثنين المرحلة الثانية من عودة الطلاب إلى التعليم المدمج في المدارس الرسمية والخاصة، في حين لم تلتزم المدارس كافّة بقرار العودة إلى الصفوف وحرصت على متابعة التعليم عبر “الأونلاين”. أمّا البعض الآخر فقد اعتمد مبدأ المداورة في الحضور.

أمّا في بشري ففتحت مدراس ومعاهد رسمية وخاصة في منطقة بشري أبوابها، بعد الإقفال بسبب جائحة كورونا، في حين بقي البعض منها مقفلا، واعتمد البعض الآخر المداورة في الحضور.

وكان متعاقدو الأساسي والثانوي قد رفضوا العودة إلى التعليم الحضوري ولوحوا بالإضراب في حال المساس بحقوقهم، وقد أشاروا في بيان الى استكمال التعليم عن بعد نهار الاثنين 17/5/2021، حتى تحديد برنامج امتحانات نهاية السنة لكافة المراحل التعليمية، ومن ثم الذهاب حضورياً فقط في أيام إجراء الامتحانات النهائية حرصا منهم على الصحة العامة، ومصلحة الطلاب، وإنقاذ العام الدراسي.

مقالات ذات صلة