توتر عند حدود لبنان الجنوبية ليلاً.. ومعلومات عن أسر شابٍ فلسطيني

أفاد مراسل “الجديد” أن مجموعة الشبان من مخيم عين الحلوة التي كانت عبرت الشريط الحدودي الشائك باتجاه فلسطين المحتلة وعلقت لساعات في قناة لجر المياه، تم اخراجهم من قبل الجيش اللبناني وقوات “اليونيفيل، في وقت أكدت معلومات أسر أحد الشبان من قبل جيش العدو، لدى محاولته تسلق السياج المعدني الفاصل، وسوقه إلى أحد المواقع العسكرية الإسرائيلية.

إثر ذلك، تولى الجيش اللبناني السيطرة على الوضع، ونشر عناصره وآلياته  في المنطقة، وقطع الطريق الموازية للخط الحدودي مع مستوطنة المطلة، من مفترق كفركلا سهل المرج، وحتى مثلت الحمامص الوزاني  الخيام، مانعاً الولوج إلى هذه الطريق، وسيّرت القوات الدولية دورياتها المؤللة في المنطقة، وعلى امتداد الخط الأزرق، لمراقبة التحركات على جانبي الحدود.

ورابطت مجموعة من الشبان حتى منتصف الليل عند مستديرة الشهيد أبو زينب، قبل أن يطلب إليهم الجيش مغادرة المنطقة.

مقالات ذات صلة