إيران تكشف عن الدولة التي تقف وراء حادثة سفن الفجيرة

اتهم الناطق باسم البرلمان الإيراني بهروز نعمتي، اليوم الثلاثاء، “إسرائيل بالوقوف وراء الاعتداء على ناقلات النفط والسفن التجارية قبالة شواطئ الإمارات”.

وصرح بهروز نعمتي بأن البرلمان الإيراني ناقش في اجتماع مغلق الاعتداءات التي وقعت في المياه الإقليمية باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة قبالة المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وكان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه، قد قال يوم الاثنين إن “مخربين من دولة ثالثة” قد يكونون وراء الهجوم الذي وصفته الإمارات بالخطير.

ونقلت وكالة “إيرنا” للأنباء عن بيشه، قوله إن هجمات ميناء الفجيرة ربما نفذها “مخربون من دولة ثالثة يسعون لزعزعة استقرار المنطقة”.

وفي السياق ذاته، اعتبر عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، مصطفى كواكبيان، أن “الهجوم مفتعل ومرفوض”.

ونقلت وكالة أنباء البرلمان الإيراني “خانه ملت”، عن كواكبيان خلال مداخلة له في جلسة للبرلمان، قوله إن “ما حدث من انفجارات في ميناء الفجيرة بدولة الإمارات، قضية مفتعلة ونشك فيها، ونرفضها”.

مقالات ذات صلة