لجنة الأسير سكاف في يوم القدس: للتمسك بخيار المقاومة والكفاح

حيت “لجنة عميد الأسرى في السجون الإسرائيلية يحيى سكاف”، في بيان لمناسبة يوم القدس العالمي “أبناء الشعب الفلسطيني الصابر والصامد وخصوصا اهلنا المقدسيين المنتفضين اليوم في مواجهة الاحتلال البغيض، وإلى القافلة الطويلة من الشهداء والأسرى والجرحى والمقاومين الأبطال، الذين يواجهون العدو على أرض فلسطين الحبيبة بإرادة وعزيمة قل نظيرهما”.

واعتبرت اللجنة أنه “من واجب الأحرار والشرفاء في أنحاء العالم أن يرفعوا لواء تحرير فلسطين من البحر إلى النهر، ويجب أن تقام الفعاليات الضخمة كل عام في يوم القدس العالمي في الدول العربية والإسلامية، لأن هذا اليوم يجب أن يبقى حاضرا في البال والوجدان، لما لهذه المناسبة من رمزية خاصة لدى المؤمنين بقدسية القضية الفلسطينية”.

وأكدت اللجنة أن “فلسطين التي يدنس الإحتلال أرضها ومقدساتها، ستبقى القبلة الأساسية والمركزية للجهاد والمقاومة، مهما حاول البعض التمهيد لمشروع التطبيع وتشتيت البوصلة عن فلسطين خدمة للمشروع الصهيوني – الأميركي في المنطقة، الذي يسعى إلى السيطرة على أمتنا من خلال تقسيم أوطاننا إلى دويلات طائفية ومذهبية”.

وطالبت اللجنة “القوى والفصائل الفلسطينية بضرورة التمسك بخيار المقاومة والكفاح لمواجهة العدو الصهيوني أكثر من أي وقت مضى، لأن التجارب أثبتت أن المقاومة المسلحة هي الوحيدة القادرة على مواجهة العدو وتحقيق الانتصارات عليه”.

مقالات ذات صلة