لجنة الشؤون الخارجية أثنت على جهود الوفد اللبناني المفاوض لترسيم الحدود\جابر: فخورون جدا بما يقوم به وندعم موقفه

عقدت لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين جلسة، قبل ظهر اليوم، برئاسة النائب ياسين جابر وحضور الوزيرين في حكومة تصريف الاعمال الخارجية والمغتربين شربل وهبه والاشغال العامة والنقل ميشال نجار، والنواب: فؤاد مخزومي، قاسم هاشم، ايلي الفرزلي، فادي علامة، سامي فتفت، بيار بو عاصي، سمير الجسر، ابراهيم الموسوي، حسن عز الدين، هادي ابو الحسن، عناية عز الدين، علي بزي، محمد الحجار، ايوب حميد، بلال عبد الله، سليم عون، انيس نصار، طوني فرنجية، الياس بو صعب، اغوب بقرادونيان، عدنان طرابلسي، جميل السيد، ميشال موسى، امين شري، جورج عدوان وغازي زعيتر. كما حضر عن قيادة الجيش العقيد الركن مازن بصبوص والعقيد عبد الحليم عثمان، عضو هيئة ادارة البترول المهندس وسام شباط، وعن وزارة الخارجية المستشار أحمد عرفه.
وقال جابر بعد الجلسة: “عقدت لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين اجتماعها اليوم، والموضوع الاساسي للنقاش هو ما يجري في ما يخص ترسيم الحدود البحرية الجنوبية. وشارك في الاجتماع معالي وزير الخارجية ومعالي وزير الاشغال ووفد من قيادة الجيش برئاسة العقيد مازن بصبوص الذي هو الخبير الاساسي في الوفد المفاوض، وايضا الاستاذ وسام شباط من الهيئة الوطنية للنفط. أولا، وباسم اللجنة، أود أن أثني على الخبرة وعلى العرض الذي قدمه العقيد بصبوص والاستاذ شباط والدراسات القانونية التي قام بها الجيش اللبناني عبر السنوات الماضية والتي مكنت وفدنا المفاوض بأن يكون صاحب موقف قانوني صلب جدا. وطبعا اللجنة تثني على هذه الجهود وتقف مجتمعة خلف الوفد اللبناني المفاوض وتؤكد دعمها لمواقفه ولطروحاته”.

واضاف: “هناك توصية من اللجنة بأن يتم تفادي تناول هذا الموضوع في الاعلام كما جرى في الفترة الماضية، المطلوب اليوم موقف وطني موحد داعم للوفد اللبناني المفاوض وطبعا يجب ان يكون التفاوض من دون شرط، ويجب كما قيل من قبل فخامة الرئيس ان يكون هناك خبراء، يتم أخذ رأيهم بطروحات الجانبين. يجب ان يكون التفاوض قانونيا معتمدا على قانون البحار. طبعا نحن في هذه اللجنة فخورون جدا بما يقوم به الوفد وندعم موقفه”.

مقالات ذات صلة