فهمي بحث وعلي في التدابير المطلوبة لمواكبة تدفق السوريين في لبنان للمشاركة في الانتخابات الرئاسية

إستقبل وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال العميد محمد فهمي في مكتبه قبل ظهر اليوم، السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي، وتم البحث في الاوضاع العامة، والتدابير التي تطلبها السفارة السورية من وزارة الداخلية لمواكبة تدفق السوريين القاطنين في لبنان، لممارسة حقهم في التصويت للانتخابات الرئاسية السورية.

وقال السفير علي: “الزيارة لمعالي الوزير هي لطلب الدعم والرعاية والتنسيق، بخاصة وان السفارة مقبلة على استقبال الاخوة السوريين في 20 ايار الجاري، موعد الاستحقاق الرئاسي، وكان معاليه في غاية التجاوب والتفهم ووعدني القيام بكل ما يمكن لضمان العمليات بالامان الذي تفترضه هذه الحالة، وبضمان ان يصل الاخوة السوريون من كل المناطق اللبنانية”.

اضاف: “لقد كنت شاكرا لتلبيته وتعاونه، وان شاء الله يستمر البلدان سوريا ولبنان بالتنسيق على كل المستويات، خصوصا الامنية والاقتصادية وغيرها ليتجاوزا الحصار، وكان الرأي متشابها في كثير من الاستبشار في امكان الخروج من الاوضاع الصعبة التي يعانيها لبنان واشقاؤه في سوريا، خصوصا وان سوريا تخرج من هذه الحرب الارهابية منتصرة، لقد خسرت ونزفت في ابنائها واقتصادها، لكنها ربحت في نتائج صوابية موقفها”.

مقالات ذات صلة