“إنشور أند ماتش كابيتال” تحتفل بإنجازات برنامج USAID شيا: سنستمر بدعم ريادة الأعمال والشركات الناشئة في لبنان

احتفلت “إنشور أند ماتش كابيتال” (IM Capital) بالانجازات التي تحققت ضمن إطار مبادرة “الاستثمار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” (MENA II)، وهو برنامج تموله الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) بقيمة 20 مليون دولار أميركي.

أقيم الاحتفال في مكاتب (IM Capital)، وتم نقله مباشرة عبر الانترنت، في حضور سفيرة الولايات المتحدة الأميركية دوروثي شيا، مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان ماري إيلين ديفيت، الرئيس التنفيذي لشركة “بيريتك (Berytech)” مارون شماس. كما شارك فيه عبر الانترنت عدد من رواد الأعمال والمستثمرين، وممثلي القطاع الخاص، وغيرهم من أصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع الاستثمار.

وأكد بيان، أنه “في سياق عملها مع الشركات الناشئة في مراحلها الأولى، قامت “إنشور أند ماتش كابيتال”، بدعم رواد الأعمال والمبتكرين من مختلف القطاعات، بما فيها، تكنولوجيا التعليم، الأغذية الزراعية، الطب الحيوي، نمط الحياة والأزياء، الترفيه ووسائل الإعلام والمعدات الحاسوبية، بالإضافة إلى المنصات والأسواق عبر الانترنت”. ومع مرور ست سنوات على تأسيس الشركة، تكون IM Capital قد استثمرت أكثر من 10 ملايين دولار أميركي في 25 شركة ناشئة لبنانية، أنشأت 5 مجموعات من المستثمرين الملائكة، دربت ما يفوق الـ 800 رواد الأعمال من خلال المساعدة الفنية والتوجيه، فضلا عن خلق ما يزيد عن الـ 300 فرصة عمل. كما أطلقت “أي أم كابيتال” مبادرة الإغاثة الطارئة (IMERIT) # من_قلبي_دعم_لبيروت، بدعم من مبادرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية للاستثمار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لمساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، بالإضافة إلى العائلات المتضررة جراء انفجار مرفأ بيروت وذلك من خلال توجيه التمويل لدعم حافظتها من الشركات عبر قطاعات أربعة بما في ذلك التعليم، السكن، الأمن الغذائي والمائي ومنصات الأعمال. ساعدت هذه المبادرة أكثر من 6,000 عائلة، خلقت أكثر من 200 وظيفة، ودعمت أكثر من 130 مؤسسة صغيرة ومتوسطة الحجم”.

شماس

وعلق الرئيس التنفيذي لـ “بيريتك” مدير مبادرة الاستثمار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مارون شماس، قائلا: “لقد سمحت لنا شراكتنا مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بإحداث تأثير كبير والمساهمة في نمو النظام الحيوي اللبناني. لطالما كانت وستبقى بيريتك مؤسسة قائمة على الابتكار، ومرجعا وطنيا للشركات الناشئة اللبنانية، وذلك من خلال عملها على تعزيز بيئة ريادية مؤاتية. يتمحور تركيزنا الأساسي اليوم حول المستقبل، فنحن بحاجة إلى دعم أنشطة الإبتكار وريادة الأعمال ذات القيمة المضافة إذ من شأنها أن تؤثر إيجابا على الاقتصاد. نتقدم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بجزيل الشكر على ثقتها المستمرة ببيريتك وعلى مساهمتها في الرفاه الاقتصادي اللبناني”.

شيا

بدورها، قالت السفيرة شيا: “أطلقنا منذ ستة أعوام، هذا البرنامج سويا لأننا نؤمن إيمانا قويا بروح ريادة الأعمال وأخلاقيات العمل المشتركة ما بين المواطنين اللبنانيين والأميركيين. نفتخر اليوم، وبفضل مبادرة الاستثمار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالقول إن 25 شركة ناشئة قد حصلت اليوم على رأسمال استثماري لتجسيد أفكارها. يمثل المشاركون في البرنامج دليلا واضحا على قدرة ريادة الأعمال كقوة دافعة في الاقتصاد اللبناني. سنستمر في أداء دورنا كشريك داعم لريادة الأعمال والشركات الناشئة في لبنان، وذلك من خلال برنامج جديد، مبادرة الاستثمار في لبنان Lebanon Investment Initiative، المعروفة ب LII، والتي ستنفذها مؤسسة بيريتك”.

روحانا

وأشار المدير العام لـ “إي أم كابيتال” نقولا روحانا، إلى أنه ” بفضل مجتمعنا المتنامي من رواد الأعمال المتفوقين، المستثمرين اللامعين، الموجهين الملهمين، المناصرين الأقوياء والشركاء، وبخاصة، بفضل مساعدة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية المستمرة، استطاعت أي أم كابيتال تمكين الشركات اللبنانية الناشئة ومساعدة رواد الأعمال في أكثر ما يهمهم – تطوير شركتهم الناشئة وتحقيق إمكاناتها”.

وختم: “تتمثل مهمتنا في تمكين رواد الأعمال لدفع النمو الاقتصادي، والمساعدة في تعزيز المساواة بين الجنسين في مكان العمل من خلال تهيئة الساحة لرائدات الأعمال”.

حلقة نقاش

تخلل الاحتفال حلقة نقاش ترأستها السفيرة شيا، وشارك فيها كل من السيدة ديفيت، السيد شماس، الدكتور روحانا، السيد غابريال الديك، عضو في برنامج Confideo Venture Mentoring الذي أطلقته أي أم كابيتال، السيدة أسمهان الزين، رئيسة مجلس إدارة Seeders-LWAF وهي مجموعة من المستثمرين الملائكة تديرها أي أم كابيتال، السيدة أودري نكد، مؤسسة مشاركة والمدير التنفيذي في Ostaz by Synkers والسيد ربيع نصار، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ElementN، كلاهما من ضمن حافظة شركات مبادرة MENA II. وقد تناول النقاش التحديات العامة والفرص في قطاع الاستثمار.

مقالات ذات صلة