سيمون أبي رميا يكشف معلومات عن آخر التحركات الفرنسية في لبنان

أكد عضو تكتل لبنان القوي سيمون أبي رميا في حديث لـ”هنا بيروت” عبر “الجديد” أن الفرنسيين أوقفوا منذ ما يقارب الشهر إتصالاتهم بأصحاب القرار في تشكيل الحكومة في لبنان وهي كانت الرسالة التحذيرية الاولى”.

وأضاف: “الإتحاد الأوروبي لا يزال يناقش وضع عقوبات على سياسيين في لبنان وهي لن تكون عقوبات سياسية بل ستتعلق بملفات فساد”.

ولفت أبي رميا إلى أن “التأخر في إتخاذ القرار في الإتحاد الأوروبي بخصوص العقوبات على سياسيين في لبنان دفع الفرنسيين إلى اتخاذ قرارات منفردة تتعلق بمنع السفر وحتى الآن لا أسماء متوافرة”.
وتابع: “منع دخول لبنانيين إلى فرنسا هو قرار يؤثر معنوياً إلا أنه لا يتمتع بمرتكزات قانونية والمطلوب من الفرنسيين رفع السرية المصرفية في فرنسا لرد الأموال إلى لبنان وهنا تكون المساعدة جدية”.

مقالات ذات صلة