ما حقيقة رفع المؤسسات البحرية السياحية اسعارها؟

نفى نقيب اصحاب المنتجعات البحرية السياحية جان بيروتي ان تكون المؤسسات البحرية السياحية قد عمدت الى رفع اسعارها مع قدوم فصل الصيف واصرار اصحاب هذه المؤسسات على القبض “فراش ماني”وذلك لسببين

١-ان معظم اصحاب الشاليهات هم الذين يؤجرون شاليهاتهم مباشرة الى اللبنانيين او المغتربين وحتى السياح ولا دخل لاصحاب المؤسسات بعملية التأجير

٢-صحيح هناك مناطق اسعارها اغلى من اخرى وكذلك بالنسبة للاسعار حيث ان الدخول الى المنتجعات البحرية التي تستقبل روادها بأسعار لا تتجاوز الـ ٥و٧ دولار وهي متواجدة في جونيه وبيروت وغيرها كما ان بعض المنتجعات باشرت بتقديم عروض للدخول اليها مثلا هناك عرض بقيمة ٢٥٠ الف ليرة ، لقضاء ليلة واحدة في الفندق والسباحة لمدة يومين .

ويضيف بيروتي :ان الاعلام يظلم المنتجعات البحرية التي تبقى الوجه المضيء لما تبقى من سياحة في لبنان وبالتالي تجب مراعاة ظروفنا التي تحاربنا مع استمرار جائحة كورونا والانهيار المالي والاقتصادي في البلد، خصوصا ان الموسم الدراسي لن ينتهي هذا العام الا مع نهاية اب ما يعني القضاء على موسم الصيف .

واكد بيروتي ان لبنان يتكل اليوم على السياحة الداخلية وعلى سياحة اللبنانيين في مختلف المناطق اللبنانية حيث الاسعار متفاوتة لكنها ليست باهظة ، وهناك مناطق يتكاثر فيها اللبنانيون والمغتربون  التي باتت مقصدا واخرى يجب على اللبنانيين ان يقصدوها للتعرف اليها والسياحة فيها .

وتمنى بيروتي ان يعي المسؤولون اهمية القطاع السياحي فيعيدوا بعض ما فقدناه بسبب سياساتهم التي اضرت بهذا القطاع الذي كان يشكل ٢٠في المئة من الدخل القومي.