قوات الاحتلال تعتدي على مصلين مسيحيين قرب كنيسة القيامة بالقدس

اعتدت ​قوات الاحتلال الاسرائيلي على عشرات المصلين المسيحين عند “باب الجديد” وداخل أزقة البلدة القديمة، قرب ​كنيسة القيامة​ في ​مدينة القدس​ الشرقية المحتلة؛ وذلك خلال محاولتهم الوصول إلى الكنيسة لإحياء عيد “​سبت النور​”.
واستخدم جنود الاحتلال الهراوات ضد المصلين وقامت بدفعهم الى خارج المنطقة. وأقامت الحواجز العسكرية في محيط البلدة القديمة.
وتداول ناشطون ومواقع إسرائيلية، مقاطع ​فيديو​ توثق انتشارا أمنيا كثيفا لقوات الاحتلال الإسرائيلية في مدينة القدس، واعتراض الشرطة الإسرائيلية طريق المسيحيين ​الفلسطينيين​ الراغبين في الوصول إلى كنيسة القيامة. ويحيي ​الفلسطينيون​، من ​الطوائف​ المسيحية التي تسير حسب التقويم الشرقي، يوم “سبت النور”، الذي يصادف صعود ​السيد المسيح​ إلى السماء بعد صلبه.

 

مقالات ذات صلة