زهرا: باسيل يقوم بعرقلة الحكومة

أسف النائب السابق أنطوان زهرا لما يعيشه لبنان في ظل العهد الشعبوي والجماهيرية اللبنانية وللوصول إلى قضاء شعبوي، إلا انه سيبقى لنا الرجاء لبناء الدولة.

زهرا وفي حديث لـ”برنامج أقلام تحاور” عبر “صوت كل لبنان”، قال تعليقا على مراقبة المعابر لنفترض أن السكانر موجود في مرفأ بيروت، هل يعمل على البضائع التابعة لحزب الله؟ مشيرا الى ان القدرة على رؤية مرور الافراد والآليات عبر المعابر متوافرة، لكن القرار السياسي بوقف التهريب مفقود.

وأضاف: نعاني اليوم من التهريب بسبب قانون قيصر ودعم البضائع داخل لبنان أما في السابق فكان سببه التهرب الضريبي.

وفي الشق الحكومي، أشار زهرا الى انه عند الاستحقاقات الجدية ستظهر مطالب حزب الله بعيدا عن شعبوية رئيس الجمهورية ميشال عون والنائب جبران باسيل وعقدة تسمية الوزراء المسيحين، لافتا الى ان لا مصدر للتمويل في لبنان غير الدول الخليجية وما أفلس لبنان هو عزلته العربية والدولية.

ورأى زهرا أن العقوبات الأميركية لم تأخذ مداها ولبنان ليس أولوية لدى واشنطن حتى بالنسبة إلى روسيا فلبنان في المرتبة الثانية بعد سوريا، معتبرا انه لفرنسا جنود يشاركون ضمن قوات اليونيفيل في الجنوب لذلك فهي لا تستطيع الضغط أكثر في الملف اللبناني حرصاً على سلامة جنودها.

زهرا سأل هل يقبل رئيس الجمهورية أن يحاسب مع أداء الحكومة، فالدستور يقول ان الرئيس المكلف هو من يشكل الحكومة وهو يحاسب على حكومة قام بتشكيلها، معتبرا ان رئيس التيار الوطني الحر يقوم بعرقلة الحكومة وأن لا مبادرة روسيا خاصة بلبنان.

زهرا أكد على ان مطلب القوات اللبنانية اجراء الانتخابات النيابية المبكرة على الأقل يساهم بعدم تطيير الانتخابات النيابية في موعدها، لافتا الى ان موقف القوات لجهة قضية ترسيم الحدود انه كان يجب دعم الفريق التقني اللبناني ليحصل ما يمكن تحصيله.

وعما اذا كان موقف رئيس الجمهورية من مرسوم الترسيم على خلفية رفع العقوبات الاميركية قال انها محاولة لتبييض صفحة الوزير جبران باسيل.